اضغط هنا

وابدأ رحلة النجاح

.
الأربعاء, 10 مارس 2021

تجاوباً مع الآثار السلبية لأزمة كورونا وعلماً بمدى حجم العقبات، يعمل برنامَج "فودو" -برنامج نقاط بيع سحابي- على مساندة ودعم عملائه باستمرار

في كيفية إدارة المطاعم والكافيهات خلال فترة كورونا والاستعداد لما هو قادم من متغيرات بعد الأزمة. وتحت شعار: "آفاق وحلول لتجاوز تحديات المطاعم

والكافيهات"، يستضيف "فودو" مجموعة من خبراء المجال والاستشاريين بقطاع الضيافة في "ملتقى فودو الأول"، لتوعية رواد المطاعم والكافيهات في التعامل

مع أزمة كورونا وتوابعها، مناقشة الحلول والمعالجات المطروحة في السوق، مساعدة أصحاب المشاريع في مواجهة التحديات بأساليب تطبيقية وعملية.

 

فعاليات اليوم الأول 15 مارس 2021:

 

المطاعم والكافيهات بعد أزمة كورونا.

 

باستضافة دكتور عمرو مصطفى إستشاري تطوير وتأسيس المطاعم , ماجستير إدارة الأعمال الدولية

وحاصل على دكتوراه في إدارة الأعمال متخصص في إدارة الفنادق والمطاعم.

لمناقشة:-

 تأثير الكورونا على المجال العالمي ومجال المطاعم بشكل خاص، الحلول التي تم إتخاذها من قبل المطاعم، والوضع الجديد في المطاعم بعد الأزمة، و20 مفتاح لتأسيس المطاعم وتطبيق استراتيجيات النمو.

 

التجارب والتحديات

باستضافة الأستاذ أحمد الشمري، الرئيس التنفيذي لشركة إثراء

المستقبل, ومؤسس العلامة التجارية الوطنية "كنافة تايم".

 لمناقشة : بدائل وحلول لتجاوز الأزمة، وأسرار رفع المبيعات بواسطة التطبيقات، تطوير الحلول التقنية - أتمتة العمليات.

 

الاستثمار الملائكي في المطاعم والكافيهات

باستضافة المهندس محمد القحطاني، الرئيس التنفيذي لشركة غذائي سيغافريدو.

  لمناقشة ألاستثمار في حق الامتياز التجاري والامتياز الفرعي، و ألاستثمار في رأس المال البشري والعلامات التجارية المحلية.

 

 

 

كيفية تأسيس علامة تجارية لمنحها حق الامتياز.

باستضافة الأستاذ أحمد السعدني مدير عام الامتياز التجاري و صنع المفاهيم, استشاري الفرنشايز

وتأسيس العلامات التجارية, بكالوريوس إدارة

الضيافة جامعة برجن - أمريكا, دبلومه إدراة الفرنشايز الكُلْيَة العامة في المملكة المتحدة.

 لمناقشة:-

- الدراسة و التخطيط

- التجهيز و التعديل

- التنفيذ و الانطلاق


ومن المنتظر أن تتضمن فعاليات الملتقى عدّة لقاءات نقاشية ستديرها سيدة الأعمال عبير جليح؛ الرئيس التنفيذي لشركة الامتيازات الوطنية؛ رئيس التحرير لمجلة الاقتصاد الخليجي؛ الراعي الإعلامي لهذا الملتقى، وهذه اللقاءات هي :

للتسجيل في ملتقى فودو ومعرفة مزيد من التفاصيل اضغط هنا أو تواصل معنا عن طريق

 

نصائح لإدارة أزمات المطاعم خلال فترة كورونا

بحسب نتائج الدراسات، يعد قطاع المطاعم والكافيهات من ضمن أكثر القطاعات تأثراً بأزمة كورونا على المستوى العالمي والمحلي.

ولمواجهة التحديات المتعددة سواء الإغلاق أو انقطاع الزبائن أو تعليق الطلبات الداخلية أو حتى تقليل عدد ساعات العمل، اتجهت معظم

المشروعات الرائدة إلى الاستعانة بالتكنولوجيا والتقنيات الحديثة لتقديم الخِدْمَات دون تلامس، بالإضافة إلى زيادة ألاهتمام والتركيز على

خدمات التوصيل. 

واستنادا إلي بعض التجارِب الناجحة، إليك بعض  الأفكار لإدارة أزمات قطاع الضيافة خلال أزمة كورونا:-

دراسة النماذج الجديدة 

ظهور التحديات الجديدة أدى بدوره إلى ظهور الحلول والنماذج الجديدة لإدارة وتقديم الخدمات.

مما أدى إلى ضرورة الحاجة إلى التعرف على هذه النماذج ودراستها لمعرفة ما إذا كانت تعتبر فرصة جيدة لك.

نموذج مطابخ الأشباح

نتيجة زيادة الطلب على خدمات التوصيل في الآونة الأخيرة، ظهر نموذج مطابخ الأشباح وهي أماكن معدة فقط لتقوم بتحضير الوجبات وغير

مجهزة لاستقبال الزبائن لتناول الوجبات أو حتى استلامها. 

يعتبر هذا النموذج أكثر مرونة من المطاعم العادية وأقل تكلفة، مما ساهم إلى توجه حجما كبيرا من الاستثمارات إليه في الفترة الأخيرة،

كنا يتوقع خبراء المجال زيادة ازدهاره في الفترة القادمة بسبب تفضيل فئة كبيرة من المستهلكين لخدمة التوصيل.

زيادة الاهتمام بخدمات التوصيل والطلب إلكترونياً

تعزز الاهتمام بخدمات الطلب والتوصيل الإلكتروني بفعل أزمة كورونا والإغلاق العام.

لذلك يعد من الأفضل تقديم هذه الخدمة بشكل مباشر بدلاً من الاستعانة بشركات خارجية كطرف ثالث.

الاعتماد على خدمات الطلب والتوصيل بواسطة الطرف الثالث يعني استقطاع عمولة كبيرة لحسابه، كما أنه لا يساعد في الحفاظ على ولاء العملاء

أو تكوين عِلاقة قوية ب العلامة التجارية للمشروع.

 

يُنصح أن تستثمر في بناء تطبيق إلكتروني لتمكن عملائك من تصفح القائمة الخاصة بك وتحرير الطلب المناسب ومتابعته حتى الوصول إليهم.

 

نموذج توفير خدمات استلام الوجبات أو المشروبات من السيارة

بالرغم من التوافر المسبق لهذا النموذج من الخدمة إلا أنه أيضاً ازدهر بفعل الأزمة كأحد أبرز الحلول للحفاظ على مستوى المبيعات.

كما يتوقع العديد من خبراء المجال استمرارية نمو هذا النموذج لتسليم الوجبات الجاهزة للعملاء بشكل سهل وسريع وعملي.

الاستفادة من التقنيات والأدوات الحديثة

في ظل التحديات القائمة حالياً، لا تعد التقنيات والأدوات التكنولوجية الحديثة مجرد رفاهية ولم يعد يقتصر وجودها على المشاريع ذات الحجم الضخم

أو التي تستهدف نوعاً محدداً من الفئات.

أصبحت هذه التقنيات هي سلاح أساسي لمواجهة جزء كبير من التحديات اليومية لمختلف المشاريع بمختلف أحجامها وفئاتها.

التحكم في مهمات الإدارة من خلال الأنظمة السحابية

السحابة الإلكترونية هي مساحة افتراضية على الإنترنت لتخزين ومعالجة البيانات.

الأنظمة السحابية تمكنك من المتابعة والتحكم الكامل في المشروع الخاص بك سواء كان فرعاً واحداً أو أكثر، في أي وقت ومن أي مكان من خلال

الجوال أو أجهزتك الخاصة.

تتميز الإدارة بواسطة الأنظمة السحابية بالسعة الهائلة وتوفير وإتاحة البيانات والمعلومات وسهولة الوصول إليها وسرعة مشاركتها وانتقالها بين

الأقسام المختلفة للمشروع.

 كما أنها توفر درجة عالية من الأمان، لأنه حتى إذا انقطعت شبكة الإنترنت يتم حفظ جميع البيانات تلقائياً.

قائمة الطعام الالكترونية أو المنيو الذكي 

عملاً بمبدأ تقليل التلامس داخل صالات المطاعم، ونظراً إلى أنه في الطبيعي تكون قائمة الطعام من أكثر الأشياء التي يتم مشاركتها عبر زوار الصالة، 

ظهرت تقنية المنيو الإلكتروني.

حيث توفر صالة المطعم باركود سريع، يقوم الزوار بمسحه بواسطة جوالاتهم الشخصية لعرض وتصفح قائمة الطعام.

بالإضافة إلى ذلك تعتبر هذه التقنية صديقة للبيئة وأكثر استدامة وأقل تكلفة على المدى الطويل، كما تسمح لك بالمزيد من المرونة في الإضافة والتعديل.

تطبيق النادل

يستخدم النادل تطبيق بواسطة جهاز لوحي لتسجيل طلبات الزوار وإرسالها مباشرة لكل من المطبخ للبدء في تحضيرها وجهاز

نقطة البيع POS ليتم تسجيلها، 

وذلك لتقليل احتمالية التلامس أو استخدام الأسطح المشتركة داخل صالة الطعام.

زيادة الاهتمام بدور التسويق الإلكتروني في ظل كورونا وما بعدها.

بفعل وجود المنافسة الضخمة زيادة على التحديات التي تواجه القطاع الآن، تضاعف دور وأهمية التسويق الإلكتروني، ولن تقتصر تلك الأهمية فقط على الوقت

الحالي ولكنها مستمرة في النمو إلى ما هو أبعد من ذلك. وتلك هي أبرز اتجاهات التسويق الإلكتروني في ظل كورونا وما بعدها:-

 

دراسة وتحليل الاختلاف في سلوك المستهلكين

مهما اختلف نوع الوجبات أو المشروبات التي يقدمها مشروعك ومهما اختلف الجمهور المستهدف لمشروعك، لن ينجح هذا المشروع إذا ظل متجمداً وبعيداً

عن عملائه.

خاصة في هذه الأوقات من عدم التأكد، وفي ظل وجود عوامل كثيرة للتأثير على اتجاه السوق، يظل سلوك المستهلك هو العامل والمؤثر الرئيسي.

 

برامج الولاء وكوبونات الخصم

أثبتت برامج الولاء وكوبونات الخصم فاعليتها، وليس فقط في زيادة تحقيق المبيعات ولكنها أيضاً تنجح في خلق علاقات قوية مع العملاء والحفاظ على العملاء

المتكررين.

زيادة التفاعل من خلال وسائل التواصل الإجتماعي

من ضمن الآثار المترتبة على أزمة كورونا وما تسببته من تباعد إجتماعي وتحول رقمي وزيادة شريحة العمل عن بعد، هو زيادة معدلات استخدام وسائل

التواصل الإجتماعي بشكل ضخم.

وللاستفادة من هذا الوضع يحتاج مشروعك إلى زيادة التواجد التفاعل مع العملاء المستهدفين للتفرد عن باقي المنافسين.

التسويق بالبريد الإلكتروني

لا يزال الوصول إلى العملاء عبر البريد الإلكتروني من أكثر الطرق فعالية وأقلها تكلفة، كما يمكنك من إرسال العروض المخصصة وتشكيلها حسب تفضيلاتهم

الشرائية لضمان زيادة التفاعل.

تبادُل الخبرات والتعرف على التجارب الرائدة في المجال.

في هذه الفترة وأكثر من أي وقت مضى، تحتاج إلى المتابعة المستمرة والتعرف على كل ما هو جديد في المجال والاستفادة من نتائج التجارِب القائمة.

 

كذلك الاهتمام بدراسة وتحليل المنافسين والتعرف على نقاط الضعف والقوة لديهم وكيفية تجاوبهم مع الأزمة ومدى تكيفهم مع التحديات المختلفة.

تكوين شبكة من العلاقات وحضور المناقشات المفتوحة لدراسة وبحث الأوضاع والعقبات.

دراسة وتحليل مستقبل السوق والتغيرات التي من الممكن أن تطرأ عليه نظراً لتغير الظروف واختلاف سلوك المستهلك.

 

ولهذا نرشح لك حضور ملتقى فودو والتعرف على آراء خبراء المجال وما توصل له رواد المشروعات وأصحاب المطاعم أو المديرين، بالإضافة إلى مشاركة

استفساراتك والتحديات التي تواجهها

 



موضوعات زات الصلة

كيف تجذب الأطفال والعائلات للمطعم

الثلاثاء, 13 يوليه 2021

جزء كبير من عملاء المطاعم هم من العائلات التي لديها أطفال صغار، ويفكر الكثير منهم في اختيار مطعاعم ملاءمة للأطفال ليقضوا فيه وقتًا ممتعًا. وفقًا لأبحاث السوق، فإن رواد المطاعم الذين لديهم أطفال تقل أعمارهم عن 12 عامًا يدفعون أكثر من 17 مليار دولار في إنفاق المطاعم سنويًا. يعرف الآباء مدى صعوبة اصطحاب أطفالهم إلى المطعم. ما لم يقدم المطعم طرقًا لإبقاء الأطفال سعداء ومستمتعين، فقد يكون من الصعب على الأطفال الجلوس بلا حراك، وقد لا يشعر الآباء بالرضى حيال هذه التجربة. إذا كنت صاحب مطعم وتريد جذب المزيد من العملاء وزيادة المبيعات، فيمكنك الاستفادة من خلق جو مناسب للعائلة. لديك أيضًا الكثير من الخيارات عندما يتعلق الأمر بجعل مطعمك أكثر ملاءمة للأطفال، بغض النظر عن حجم ميزانيتك أو المبنى الخاص بك. في هذا النقال، سنشارك أفكارًا تجارية مناسبة للأطفال ونوضح لك طرقًا لزيادة مبيعات المطاعم. إذا جعلت الآباء وأطفالهم يشعرون بالراحة والتقدير، فيمكنك توقع عودة عملائك عدة مرات، ويمكنك الاستمتاع بجذب عائلات جديدة إلى عملك.

إقرأ المزيد
جرب فودو مجاناً لمدة 14 يومًا
ابدأ الآن
Top